JUAL PRODUK

JUAL PRODUK
Kopyah Putih Original Untuk Yang Berminat Silahkan Whatsap +60169437598 cabang ada di indonesia

Rabu, 12 Agustus 2015

Kemuliyan ILMU dan yang memilikinya

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذى خص أولياءه بالكرامة وجعلهم خلفاء لنبيه المبعوث بالرحمة والإستقامة وأشهدأن لاإله إلاالله وحده لاشريك له شهادة تنجى قائلها يوم الحسرة والندامة وأشهدأن محمدا عبده ورسوله الشفيع المشفع فى عرصات القيامة صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه الذين فازوابالسلامة أمابعد: فهذه رسالة فى بيان فضل العلم وطريق التعلم وأداب المتعلم وسرعة الحفظ والفهم
باب فضل العلم

عن النبى صلى الله عليه وسلم قليل العلم خير من كثيرالعبادة
 
وقال صلى الله عليه وسلم تعلمواالعلم فإن تعلمه حسنة وطلبه عبادة ومذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لايعلمه صدقة وبذله لأهله قربة لأنه معالم الحلال والجرام ومنارسبيل أهل الجنة وهو الأنيس فى الوحشة والصاحب فى الغربة والمحدث فى الخلوة والدليل على السراء والمعين على الضراء والسلاح على الأعداء والزين عندالأخلاء يرفع الله به أقواما فيجعلهم للخير قادة وأئمة. قال ابن عباس رضى الله عنهما وخير سليمان عليه السلام بين العلم والمال والملك فاختارالعلم فاعطاه الله المال والملك معه.إهـ 37 نزهة المجالس. قال على كرم الله وجهه : لكل شيء قيمة وقيمة المرء مايحسن ويعلم. إهـ ص 141 بستان العارفين .قال النبى صلى الله عليه وسلم خيرالدنيا والآخرة مع العلم وشرالدنياوالآخرة مع الجهل . وقال على كرم الله وجهه : أقل الناس قيمة أقلهم علما. وقال على كرم الله وجهه : العلم نهر والحكمة بحر والعلماء حول النهر يطوفون والحكماء وسط البحر يغوصون والعارفون فى سفن النجاة يسيرون. وقال النبى صلى الله عليه وسلم هلاك امتى فى شيئين ترك العلم وجمع المال وقال الخليل عليه السلام العلم أقفال والأسئلة مفاتيحها.إهـ 20 مستطرف . قال بعض السلف رضى الله عنهم العلوم أربعة الفقه للأديان والطب للأبدان والنجوم للأزمان والنحو للسان وقيل العالم طبيب هذه الأمة والدنياداؤها, فإذاكان الطبيب يطلب الداء فمتى يبرئ غيره. قال بعض الحكماء : العلم ثلاثة أحرف عين ولام وميم, واشتقاق الميم من الملك فالعين يجاوز صاحبه إلى عليين واللام يجعله لطيفا والميم يجعله ملكا على الخلق. يقال العلم أفضل من العمل بخمسة أوجه : الأوّل العمل بغيرعمل يكون والعمل بغير علم لايكون والثانى العلم بغير عمل ينفع والعمل بغيرعلم لاينفع والثالث العمل لازم والعلم منوركالسراج والرابع العلم مقام الأنبياء والخامس العلم صفة الله والعمل صفة العباد وصفة الله افضل من صفة العباد.إهـ 216 بستان العارفين. العلم حياة الإسلام وعمادالإيمان. ومن علم علما أتم الله أجره, ومن تعلم فعمل علمه الله مالم يعلم. العلم خزائن ومفتاحها السؤال فاسألوا يرحمكم الله فإنه يؤجر فيه أربعة السائل والمعلم والمستمع والمحب لهم.العلم علمان علم فى القلب فذلك العلم النافع وعلم على اللسان فذلك حجة الله على ابن آدم إهـ مختارالأحاديث النبوية ص 116 ثمرة الحكمة الراحة والعلا وثمرة المال التعب والبلا. إهـ التبرالمسبوك فى نصيحة الملوك


فصل فى فضل المتعلم

قال النبى صلى الله عليه وسلم لإبن مسعود رضى الله عنه جلوسك ساعة فى مجلس العلم لاتمس قلما ولاتكتب حرفا خيرلك من عتق ألف رقبة, ونظرك إلى وجه العالم خيرلك من ألف فرس تصدقت بها فى سبيل الله,وسلامك على العالم خير لك من عبادة ألف سنة.إهـ 8 لباب الحديث عن أنس رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أطلبوا العلم ولوبالصين فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم إن الملائكة لتضع أجنحتهالطالب العلم رضابمايصنع رواه ابن عبدالبر عن ابن عباس رضى الله عنهماعن النبى طلب العلم ساعة خير من قيام ليلة وطلب العلم يوماخير من صيام ثلاثة أشهر رواه الديلمى عن عائشة رضى الله عنها من انتقل ليتعلم علما غفرله قبل أن يخطو رواه الشيرازى.عن معاوية رضى الله عنه من يردالله به خيرا يفقهه فى الدين عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : من سلك طريقا إلى العلم سلك الله به طريقا إلى الجنة وإن العالم يستغفرله من فى السموات ومن فى الأرض حتى الحيتان فى البحر إن العلماء ورثة الأنبياء. و قال عليه الصلاة والسلام من تعلم بابا من العلم ليعلم الناس أعطى له ثواب سبعين نبيا. وعن على كرم الله وجهه من جلس عندالعالم ساعتين اواكل معه لقمتين اوسمع منه كلمتين اومشى معه خطوتين أعطاه الله تعالى جنتين كل جنة مثل الدنيا مرتين. وعن على كرم الله وجهه عن النبى صلى الله عليه وسلم انه قال : سألت جبريل عن أصحاب العلم فقال هم سرج امتك فى الدنياوالآخرة طوبى لمن عرفهم والويل لمن أنكرهم. وروى عن النبى صلى الله عليه وسلم انه قال : من صلى الصلاة مع الجماعة وجلس فى حلقة العلم وسمع كلام الله وعمل به اعطاه الله تعالى ستة أشياء : الرزق من الحلال وينجو من عذاب القبر ويعطى كتابه بيمينه ويمر على الصراط كالبرق الخاطف ويحشرمع النبيين وبنى الله له بيتا فى الجنة من ياقوتة حمراء له أربعون بابا.قال عليه الصلاة والسلام ياأباذر لأن تغذو فتعلم بابا من كتاب الله خير لك من أن تصلى مائة ركعة ولأن تغذو فتعلم بابا من العلم عمل به اولم يعمل خيرلك من أن تصلى ألف ركعة. قال عيسى بن مريم عليه السلام مثل الذى يتعلم العلم ولايعمل به كمثل امرأة زنت سرا فحملت فظهرت حملها فافتضحت كذلك من لايعمل بعلمه يفضحه الله يوم القيامة. إهـ 273 نزهة المجالس قال إبن العماد فى كتاب الذريعة تكفل الله برزق طالب العلم والعالم وفى جامع الصغير طالب العلم يكفل برزقه إهـ. وعن النبى صلى الله عليه وسلم حضور مجلس علم أفضل من ألف ركعة وعيادة ألف مريض وشهود ألف جنازة قيل يارسول الله ومن قراءة القرآن قال وهل تنفع قراءة القرآن إلابالعلم. وقال صلى الله عليه وسلم من جاء أجله وهو يطلب العلم لم يكن بينه وبين الأنبياء إلادرجة النبوة رواه الطبرانى إهـ نزهة المجالس 273 وقال صلى الله عليه وسلم من انفق درهما على طالب العلم فكأنما أنفق مثل جبل أحدمن الذهب الأحمر فى سبيل الله إهـ ذرة الناصحين. وقال صلى الله عليه وسلم عليكم بمجالسة العلماء واستماع كلام الحكماء فإن الله يحيى القلب الميت بنورالحكمة كمايحيى الأرض بماء المطر إهـ 4 نصائح العباد. وعن على كرم الله وجهه من كان فى طلب العلم كانت الجنة فى طلبه ومن كان فى طلب المعصية كانت النار فى طلبه إهـ 5 نصائح العباد. قال بعض الحكماء إن لله جنة فى الدنيامن دخلها طاب عيشه قيل ماهى قال مجلس العلم, وعن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : المجلس الصالح يكفر عن المؤمن ألفى ألف مجلس من مجالس السوء إهـ قال الفقيه أبوالليث رحمه الله من انتهى إلى العالم وجلس معه ولايقدر على أن يحفظ العلم فله سبع كرامات أولها ينال فضل المتعلمين ,وثانيها مادام جالسا عنده كان محبوسا عن الذنوب والخطايا,وثالثها إذاخرج من منزله تنزل عليه الرحمة ورابعها إذاجلس عنده فتنزل عليهم الرحمة فتصيبه ببركتهم وخامسها مادام مستمعا تكتب له الحسنة وسادسها تحف عليهم الملآئكة بأجنحتها رضاوهو فيهم وسابعها كل قدم يرفعه ويضعه يكون كفارة للذنوب ورفعاللدرجات له وزيادة فى الحسنات ثم يكرمه الله بست كرامات أخرى : أولها يكرمه بحب شهود مجلس العلماء وثانيها كل من يقتدى بهم فله مثل اجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شىء وثالثها لوغفرلواحد منهم يشفع لهم ورابعها يبرد قلبه من مجلس الفساق وخامسها يدخل من طريق المتعلمين والصالحين وسادسها يقيم أمرالله , هذا لمن لم يحفظ وأماالذى يحفظ فله اضعاف مضاعفة إهـ 159 تنبيه الغافلين. وقال عليه الصلاة والسلام من أراد أن يحفظ العلم فعليه أن يلازم خمس خصال ألأولى صلاة الليل ولو ركعتين والثانية دوام الوضوء والثالثة التقوى فى السر والعلانية والرابعة أن يأكل للتقوى لاللشهوات والخامسة السواك إهـ درة الناصحين. مامن مؤمن يتعلم حرفا من العلم ممايحتاج إليه إلاغفرله قبل أن يقوم من عندالعالم .إهـ 272 طهارة القلوب.ويقال ست خصال إذاكانت فى الرجل يكون سيدالرجال ثلاث من خارج البيت وثلاث من داخل البيت فأمااللواتى من خارج البيت فأولها الإستفادة من العلماء والثانية مخالطة أهل الورع والثالث طلب قوته وقوت عياله من وجه حلال وامااللواتى من داخل البيت فأولها المذاكرة مع أهله ماسمع من العلماء والثانية إستعمال النفس بمارأى من أهل الورع والثالثة أن يوسع على عياله من اللباس والطعام مقدارطاقته إهـ 123 بستان العارفين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذاجلس المعلم بين يدي العالم فتح الله له سبعين بابا من الرحمة ولايقوم من عنده إلاكيوم ولدته أمه وأعطاه الله بكل حرف عبادة سنة وينى له بكل حرف مائة مدينة كل مدينة مثل الدنيا عشر مرات . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج فى طلب العلم حفت به الملآئكة وصلت عليه الطير فى الهواء والحيتان فى الماء ونزل من الله منازل سبعين شهيدا. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من طلب العلم وأدركه كان له كفلان من الأجر وإن لم يدركه كان له كفل من الأجر إهـ 82 سلالم الفضلاء. عن أنس بن مالك رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال إن بابا من العلم خيرله من أن لو كان أبو قبيس ذهبا فينفقه فى سبيل الله.إهـ 82 كفاية الأتقياء. عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال من استخف بأستاذه ابتلاه الله بثلاثة أشياء نسى ماحفظ وكل لسانه وافتقر فى آخره .إهـ 84 سلالم الفضلاء. عن أبى ذر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : إن حضور مجلس ذكر أفضل من صلاة ألف ركعة وشهود ألف جنازة وعيادة الف مريض, إهـ 32 مراقى العبودية
.
فصل فى فضل العالم

عن النبى صلى الله عليه وسلم لله كل يوم وليلة ألف رحمة تسعمائة وتسعون رحمة للعلماء وطالبى العلم والرحمة الواحدة لسائرالناس .
 عن النبى صلى الله عليه وسلم كن عالمااومتعلمااومستمعااومحباولاتكن خامسافتهلك, عن النبى صلى الله عليه وسلم إن لله مدينة تحت العرش من مسك أذفرعلى بابها ينادى كل يوم ألامن زارالعلماء فقدزارالأنبياء ومن زارالأنبياء فقدزارالربّ ومن زارالرب فله الجنة .إهـ نزهة المجالس قال صلى الله عليه وسلم جلوس ساعة عندالعلماء أحب إلى الله من عبادة ألف سنة, قال عليه الصلاة والسلام مامن مؤمن يحزن بموت عالم إلاكتب الله له ثواب ألف عالم وألف شهيد, قال عليه الصلاة والسلام موت العالم موت العالم, إهـ درة الناصحين
.
وقال صلى الله عليه وسلم فقيه واحدمتورع أشدعلى الشيطان من ألف عابدمجتهد جاهل ورع .وقال صلى الله عليه وسلم فضل العالم على العابد كفضل القمرعلى سائر الكواكب, وقال صلى الله عليه وسلم من أكرم عالمافقد أكرمنى ومن أكرمنى فقدأكرم الله ومن أكرم الله فمأواه الجنة. وقال النبى صلى الله عليه وسلم من زارعالما فكأنمازارنى ومن صافح عالما فكأنماصافحنى ومن جالس عالما فكأنماجالسنى فى الدنيا ومن جالسنى فى الدنيا أجلسته معى يوم القيامة. إهـ 8 لباب الحديث . عن ابن عباس رضى الله عنهما أنه قال : للعلماء درجات فوق درجات المؤمنين بسبعمائة درجة مابين الدرجتين خمسمائة سنة. إهـ نزهة المجالس أوحى الله إلى إبراهيم عليه السلام أناعليم أحب عليما وقال عليه الصلاة والسلام : إن الله وملآئكته وأهل السموات والأرض حتى النملة فى حجرها والحوت فى البحر ليصلون على معلم الناس خيرا.وقال صلى الله عليه وسلم النظر إلى وجه العالم عبادة. وقال صلى الله عليه وسلم من نظر إلى وجه العالم نظرة ففرح بها خلق الله تعالى من تلك النظرة ملكا يستغفرله إلى يوم القيامة. وقال الحسن رحمة الله عليه مداد العلماء يوزن يوم القيامة بدم الشهداء فيترجح مدادالعلماء على دم الشهداء, إهـ درة الناصحين . وقال موسى عليه السلام فى مناجاته ألهى من أحب الناس إليك قال عالم يطلب علما. عن ابن مسعود رضى الله عنه من تعلم بابا من العلم ليعلمه الناس إبتغاءوجه الله أعطاه الله سبعين نبيا, عن عمر رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال على باب الجنة شجرة تحمل ثماراكثدى النساء يخرج من تحتها عين ماء يشرب منها العلماء والمتعلمون مثل اللبن الحليب والناس عطاش, إهـ 21مستطرف. وقال على كرم الله وجهه من نصب نفسه للناس إماما فعليه أن يبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره, وليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه, وقيل مؤدب نفسه ومعلمها أحق بالإجلال من مؤدب الناس ومعلمهم .إهـ 20 مستطرف. وعن أنس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : ألاأخبركم أجودالأجواد قالوا بلى يارسول الله قال الله أجودالأجواد وأنا أجود ولدآدم وأجود من بعدى رجل علم علما فنشره يبعث يوم القيامة أمة واحدة ورجل جاد بنفسه فى سبيل الله حتى قتل. وقال يزيد ين ميسرة من أرادبعلمه وجه الله أقبل الله بوجهه ووجهوه العباد إليه ومن أراد بعلمه غيروجه الله صرف الله وجهه ووجهوه العباد عنه إهـ 20 مستطرف. وروى زيدبن ثابت رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم من كانت نيته الدنيا فرق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته فى الدنيا إلاماكتب الله له ومن كانت نيته الآخرة جمع الله شمله وجعل غناه فى قلبه وأتته الدنياوهى راغمة, إهـ بستان العارفين. وقال النبى صلى الله عليه وسلم ثلاثة يشفعون يوم القيامة الأنبياء والعلماء والشهداء, إهـ 142 تنبيه الغافلين وروى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال إذاكان يوم القيامة يؤتى بأربعة نفر عند باب الجنة بغير رؤية الكتاب والعذاب : الأولى العالم يعمل بعلمه والثانى الحاج الذى حج بغير عمل الفساد والثالث الشهيد الذى قتل فى المعركة والرابع السخى الذى اكتسب مالا حلالا وأنفقه فى سبيل الله بغيررياء فينازع بعضهم بعضا لدخول الجنة أولا فيرسل الله تعالى جبرائيل ليحكم بينهم فيسأل أولا الشهيد فيقول ماعملت فى الدنيا وأنت تريددخول الجنة أولا فيقول قتلت فى المعركة لرضاالله تعالى فيقول فمن سمعت ثواب الشهيد؟ فيقول من العلماء فيقول إحفظ الأدب لاتقدم على معلمك ثم يرفع رأسه إلى الحاج فيقول مثل ذلك ثم إلى السخى فيقول مثل ذلك ثم يقول العالم إلهى ماحصلت العلم إلابسخاوة السخى وبسبب إحسانه فيقول الله تعالى صدق العالم يارضوان إفتح ابواب الجنة حتى يدخل السخى الجنة وهؤلاء بعده. وقال النبى صلى الله عليه وسلم قوام الدنيا بأربعة أشياء أولها بعلم العلماء والثانى بعدل الأمراء والثالث بسخاوة الأغنياء والرابع بدعوة الفقراء لولاعلم العلماء لهلك الجاهلون ولولابسخاوة الأغنياء لهلك الفقراء ولولادعاء الفقراء لهلك الأغنياء ولولاعدل الأمراء لأكل بعض الناس كمايأكل الذئب الغنم, وقال عليه الصلاة والسلام سيأتى زمان على أمتى يفرون من العلماء والفقهاء فيبتليهم الله بثلاث بليات أولاها يرفع الله البركة من كسبهم والثانية يسلط الله تعالى عليهم سلطاناظالما والثالثة يخرجون من الدنيابغير إيمان. وقال النبى صلى الله عليه وسلم إحذروا ثلاثة أصناف من الناس وهم العلماءالغافلون والفقراء المداهنون والمتصوفون الجاهلون, إهـ 17 درة الناصحين. وقال الفضيل شرالعلماء من يجالس الأمراء وخير الأمراء من يجالس العلماء, وقال على رضى الله عنه : كفى بالعلم شرفا أن يدعيه من لايحسنه ويفرح به إذانسب إليه, وكفى بالجهل ضعة أن يتبرأ منه من هو فيه ويغضب إذا نسب إليه. وعن أنس رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويل لأمتى من علماء السوء يتخذون العلم تجارة تبيعونها لاأربح الله تجارتهم, إهـ 21مستطرف. عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال أجرالمعلم كأجرالصائم القائم. وعن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلى بن أبى طالب لأن يهدى الله بك رجلا خير مماطلعت عليه الشمس. عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال : علمواولاتعنفوا فإن المعلم خير من المعنف. عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال وقروا من تتعلمون منه ووقروا من تعلمونه, وقال بعض البلغاء من تفرد بالعلم لم توحشه خلوة ومن تسلى بالكتب لم تفته سلوة ومن آنسه قراءة القرآن لم توحشه مفارقة الإخوان إهـ 93 أدب الدنياوالدين. العالم والمتعلم شريكان فى الخير وسائرالناس لاخير فيهم رواه الطبرانى. العالم إذاأراد بعلمه وجه الله هابه كل شىء وإذاأراد أن يكثر به الكنوز هاب من كل شىء رواه الديلمى . العالم والعلم والعمل فى الجنة فإذالم يعمل العالم بمايعلم كان العلم والعمل فى الجنة وكان العالم فى النار.رواه الديلمى. العلماء أمناءالرسل مالم يخالطواالسلطان ويداخلواالدنيا فإذاخالطواالسلطان وداخلواالدنيا فقدخانواالرسل فاحذروهم رواه العقيلى, إهـ 116 مختارالأحاديث قال عيسى عليه الصلاة والسلام من علم وعمل فذلك يدعى عظيما فى ملكوت السماء. أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله لاينزع العلم بعد أن أعطاكموه إنتزاعا ولكن ينزعه بقبض العلماء فتبقى ناس جهال يستفتون فيفتون برأيهم فيضلون ويضلون, إهـ 272 طهارة القلوب . عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلمين والذى نفس محمد بيده ما من متعلم يختلف إلى باب العالم إلاكتب الله له بكل قدم عبادة سنة وبنى له بكل قدم مدينة فى الجنة ويمشى على الأرض والأرض تستغفرله ويمسى ويصبح مغفوراله, إهـ 82 كفاية الأتقياء. عن ابن عباس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال فى حجة الوداع أللهم اغفرللمعلمين واطل أعمارهم وبارك لهم فى كسبهم ومعاشهم. قال أبوسعيد الخدرى من علم إبنه اوابنته شيئامن القرآن فله بكل درهم أعطاه للمعلم وزن جبل أحد وإذاخرج الصبى من بيته إلى الكتاب يكثرالخير فى بيت والده ويقل الشر فيه ويهرب الشيطان منه, وقال الحسن البصرى من علم ولده القرآن كساه الله يوم القيامة ثلاث حلل من حلل الجنة الحلة منها خير من الدنيا ومافيها والناس عراة ثم له بكل حرف من كتاب الله درجة. وروى زيدبن أسلم عن أبيه عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحب العباد إلى الله تعالى بعد الأنبياء والشهداء المعلمون ومافى الأرض من بقعة بعدالمساجد أحب إلى الله تعالى من البقعة التى يتلى فيهاالكتاب. ويقال إن الصبى إذادخل الكتاب وتعلم بسم الله الرحمن الرحيم غفرالله بذلك لثلاثة أنفس الأب والأم والمعلم.حدثنى عكرمة عن ابن عباس رضى الله عنهما أنه قال معلموصبيانكم شراركم عندالله أقلكم رحمة لليتيم وأغلظكم على المساكين. روى بعض الصحابة أنه قال ثلاثة لاينظرالله إليهم يوم القيامة معلم كتاب يكلف اليتيم مالايطيق من الأجور ورجل يجلس عندالسلطان يتكلم بهواه ورجل يسأل الناس وهو مستغن عن السؤال. وروى عن حبيب بن أبى ثابت قال المعلمون ولدوابنجم الملوك يحاسبون كمايحاسب الملوك. قال الفقيه أبوالليث إذا ارادالمعلم أن ينال الثواب ويكون عمله عمل الأنبياء فعليه أن يحفظ خمسة أشياء : أحدها أن لايشارط على الأجرة ولايستقصى بها فكل من أعطاه شيئاأخذه ومن لم يعطه شيئا تركه وغن شارط على تعليم الهجاء والكتابة وحفظ الصبيان جاز.والثانى أن يكون ابدا على الوضوء لأنه يمس المصحف فى كل وقت وكل ساعة. والثالث ان يكون ناصحا فى تعليمه مقبلا على أمره. والرابع ان يعدل بين الصبيان إذاتنازعوا وينصف بعضهم من بعض ولايميل إلى أولادالأغنياءدون أولادالفقراء. والخامس أن لايضرب الصبيان ضربامبرحا اى موجعا ولايجاوزالحد فإنه يحاسب به يوم القيامة.إهـ 216 بستان العارفين . اللهم بحق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تب علينا وثبت علينا عقلنا وديننا وتوفنا مسلمين برحمتك ياأرحم الراحمين آمين وصلى الله على سيدنامحمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا دائما أبدا إلى يوم الدين والحمدلله رب العالمين.


باب طريق التعلم
 
الحمد لله الذى فضل بنى آدم بالعلم والعمل على جميع العالم والصلاة والسلام على سيدالعرب والعجم وعلى آله وصحبه ينابيع العلوم والحكم وبعد: فلمارأيت كثيرا من طلاب العلم فى زماننا يجدون إلى العلم ولايصلون او من منافعه وثمراته وهى العمل به والنشر يحرمون لما أنهم أخطؤاطرائقه وتركواشرائطه وكل من اخطأالطريق ضل ولاينال المقصودقل اوجل أردت وأحببت أن أبين لهم طريق التعلم على مارأيت فى الكتب وسمعت من أساتيذى أولى العلم والحكم رجاء الدعاء لى فيه المخلصين بالفوز والخلاص فى يوم الدين بعدمااستخرت الله تعالى فيه
فصل ماهية العلم

طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة. خصوصا علم الحال إنماشرف العلم لكونه وسيلة إلى التقوى الذى يستحق به الكرامة عند الله والسعادة الأبدية
 
فصل النية فى حال التعلم
 :
ينبغى للمتعلم أن ينوى بطلب العلم :رضاالله والدارالأخرة ,وإزالة الجهل عن نفسه ,وإحياءالدين ,وإبقاءالإسلام ,الشكر على نعمة العقل, وصحة البدن, لاينوى به إقبال الناس ولااستجلاب حطام الدنيا والكرامة عند السلطان, أما إذاطلب للجاه للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فيجوز.
فصل إختيارالمعلم والشريك والثبات عليه

ينبغى أن يختار من كل علم أحسنه ومايختاج من أمردينه فى الحال ثم مايختاج إليه فى المآل فيقدم علم التوحيد
إختيار الأستاذ : ينبغى أن يختار الأعلم والأورع والأسن
 
- الثبات : ينبغى لطالب العلم أن يثبت ويصبر على أستاذ وعلى كتاب حتى لايتركه أبتر وعلى فن حتى لا يشتغل بفن آخر قبل أن يتقن الأول وعلى بلد حتى لاينتقل إلى بلد آخر فى غير ضرورة,كل ذلك يفرق الأمور ويشغل القلب ويضيع الأوقات ويؤذى المعلم فينبغى أن يصبر عما تريد نفسه وهواه ويصبر على المحن والبليات وقيل : خزائن المنى على قناطير المحن.
- إختيار الشريك : فينبغى أن يـختارالمجد والورع وصاحب الطبع المستقيم والمتفهم ويفر من الكسلان والمعطل والمكثار والمفسد والفتان
.
- تعظيم العلم وأهله : لاينال العلم ولاينتفع به إلا بتعظيم العلم وأهله وتعظيم الأستاذ وتوقيره الحرمة اولى من الطاعة
 
- من تعظيم العلم : تعظيم المعلم, أن لا يأخذ الكتاب إلا بالطهارة, أن لا يمدالرجل إلى الكتاب, ويضع كتب التفسير فوق سائر الكتب تعظيما, ولا يضع على الكتاب شيئاآخر, وأن يجود كتابة الكتاب, ولايقرمط ويترك الحاشية إلى يقرمط فيها إلا عندالضرورة , وأن لايكون شيئا من الحمرة فإنها صنيع الفلاسفة , وتعظييم الشركاء ومن يتعلم به, وأن يتملق لأستاذه وشركائه ليستفيدمنهم,وأن يستمع العلم والحكمة إلا بالمعظيم والحرمة, وأن لا يـختار نوع علم بنفسه بل يفوض أمره إلى الأستاذ, وأن لايــجلس قريبا من الأستاذ عندالسبق بغير ضرورة وأن يحترز عن الأخلاق الذميمة فإنها كلاب معنوية
.
فصل الجد والمواظبة : والذين جاهدوا فينالنهدينهم سبلنا الآية من طلب شيئا وجد وجد, قيل يحتاج فى التعلم والتفقة إلى جدالثلاثة : المتعلم والأستاذ والأب, لابد لطالب العلم من سهر الليالى والمواظبة على الدرس والتكرار من أول الليل وآخره فإن ما بين العشاءووقت السحر وقت مبارك,وذو همة عالية فى العلم, ينبغى ان يتعب نفسه على التحصيل والجد والمواظبة بالتأمل فى فضائل العلم فإن العلم يبقى والمال يفنى

فصل بداية السبق : وقدره وترتيبه

مامن شيئ بدئ من يوم الأربعاء إلا وقدتم, لأن يوم الأربعاء يوم خلق فيها النور وهو يوم نحس فى حق الكفار ومباركا للمؤمنين * وينبغى أن يبتدئ بشي ء يكون أقرب إلى فهمه * وينبغى ان يعلق السبق بعدالضبط والإعادة كثيرا فإنه نافع جدا وينبغى ان يجتهدويدعواالله تعالى ويتضرع إليه فإنه يجيب دعاه ولايخيب من رجاه * ولابد من المذاكرة والمناظرة والمطارحة, والإنصاف والتأنى والتأمل, وأن يكون متأملا فى جميع الأوقات فى دقائق العلوم ويعتاد ذلك فإنما يدرك الدقائق بالتأمل, تأمل تدرك * يكون مستفيدا فى جميع الأوقات والأحوال من جميع الأشخاص * ان يشتغل بالشكر باللسان والجفان والأركان والمال ويرى العلم والفهم والتوفيق من الله تعالى ويطلب الهداية من الله تعالى بالدعاء والتضرع إليه فإن الله هادمن استهداه ولا يعتمد على نفسه وعقله بل يتوكل على الله ويطلب منه الحق * ان يكرر سبق الأمس خمس مرات وسبق اليوم الذى قبل الأمس أربع مرات والسبق الذذى قبله ثلاثاوالذى قبله إثنين والذى قبله واحد فهذاادعى إلى الحفظ * ان لايعتاد المخافتة فى التكرار لأن الدرس ينبغى ان يكون بقوة ونشاط ولايجهر جهرا ولا يجهد نفسه كيلا ينقطع عن التكرار, وان لايكون فترة وتحيرة فإنهاآفة * التوكل : ينبغى ان يتوكل لايهتم لأمرالرزق, ولا يشغل قلبه بذلك فينبغى ان يشغل نفسه بأعمال الخير حتى لايشتغل نفسه بهواها ولايهتم العاقل لأمرالدنيا لأن الهم والحزن لايردمصيبة ولاينفع بل يضر القلب والعقل والبدن, ولابدمن تقليل العلائق الدنيوية بقدرالوسع, ولابد من تحمل المشقة والمنصب فى سفر التعلم
وقت التحصيل : وقت التعلم من المهد إلى اللحد, أفضل الأوقات شرخ الشباب ووقت السحر وبين العشاءين وينبغى أن يستغرق جميع أوقاته فإذامل عن علم يشتغل بعلم آخر.
الشفقة والنصيحة : ينبغى ان يكون مشفقاناصحاغير حاسد, إن المعلم يريد ان يكون تلاميذه فى القران علماء فببركة اعتقاده وشفقته يكون إبنه عالما, ينبغى ان لاينازع أحداولايخاصمه.
الإستفادة : ينبغى ان يكون مستفيدا فى كل وقت حتى يحصل له الفضل وطريق الإستفادة ان يكون معه فى كل وقت محبرة حتى يكتب مايسمع من الفوائدالعلمية, ماحفظ فرّ وماكتب قرّ.ينبغى ان يغتنم الشيوخ ويستفيد منهم وليس كل مافات يدرك
.
الورع : عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : من لم يتورع فى تعلمه ابتلاه الله تعالى بأحد ثلاثة أشياء: إما ان يميته فى شبابه او يوقعه فى الرساتيق اويبتليه بخدمة السلطان, من الورع ان يتحرز عن الشح وكثرة النوم وكثرة الكلام وان يحترز عن أكل طعام السوق ان أمكن, ينبغى لطالب العلم ان لايتهاون بالآداب والسنن, ينبغى ان يكثر الصلاة ويصلى صلاة الخاشعين, ينبغى ان يستصحب دفترا على كل حال ليطالعه
 
مايورث الحفظ ومايورث النسيان

أقوى أسباب الحفظ الجدوالمواظبة, وتقليل الغداء, وصلاة الليل, وقراءة القرآن نظرا, ويقول عند رفع الكتاب : بسم الله سبحان الله والحمد لله ولاإله إلاالله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلى العظيم العزيز العليم عدد كل حرف كتب ويكتب أبدالأبدين ودهرالداهرين يارب العالمين, ويقول عند كل مكتوبة : آمنت بالله الواحدالأحدوحده لاشريك له وكفرت بماسواه, ويكثر الصلاة على النبى, والسواك, وشرب العسل, وأكل الكندرمع السكر, وأكل إحدى وعشرين زبيبة حمراء على الريق وكل ما يقلل البلغم
,
ومايورث النسيان
 
المعاصى وكثرة الذّنوب والهموم والأحزان فى أمور الدنياوكثرة الأشغال والعلائق
أماأسباب نسيان العلم : أكل الكـزبرة الرطبة, والتفاح الحامض, والنظر إلى المصلوب, وقراءة لوح القبور, والمكرور بين قطارالجمال وإلقاء القمل الحى على الأرض
.
مايجلب الرزق ومايمنع الرزق ومايزيدفى العمر وماينقص

ممايمنع الرزق الذنب خصوصالكذب, ونوم الضبحة, وكثرة النوم, والنوم عريانا, والبول عريانا, والأكل جنبا, ومتكئاعلى جنب, والتهاون بسقاط المائدة, وحرق قشرالبصل والثوم, وكنس البيت بالمنديل, وكنس البيت بالليل, وترك القمامة فى البيت, والمشي قدام المشايخ, ونداءالأبوين بإسمهما, والخلال بكل خشبة, وغسل اليدبالطين والتراب, والجلووس على العتبة والإتكاء على احد زوجى الباب, والإبتكارفى الذهاب إلى السوق, ودعاء الشر على الولد, وترك تحمير الأوانى, وإطفاءالسراج بالنفس, والكتابة بقلم معقود, والإمشاط بمشط منكسر, وترك الدعاء بالخير للوالدين, والتعمم قاعدا, والتسرول قائما, والبخل والتقتير والإسراف والكسل والتوانى,والتهاون فى الأمور
ومما يزيد فى الرزق : حسن الخط وبسط الوجه وطيب الكلام وإقامة الصلاة بالخشوع والتعظيم, وتعديل الأرلاكان وسننهاوآدابها, وصلاة الضحى, وقراءة الواقعة خصوصا بالليل وقت النوم, وقراءة سورة الملك, والمزمل, والليل إذا يغشى, وألم نشرح, وحضور المسجد قبل الآذان, والمداومة على الطهارة, وأداء سنة الفجر, والوتر فى البيت وغير ذلك
وممايزيدفى العمر: البر وترك الأذى وتوقير الشيوخ وصلة الرحم وان يقول حين يصبح ويمشى كل يوم ثلاث مرات سبحان الله ملءالميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش ولآإله إلاالله ملءالميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش والله أكبر ملءالميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش, وأن يحترز عن قطع الأشجار إلاعندالضرورة وإسباغ الوضوء والصلاة بالتعظيم والقران بين الحج والعمرة وحفظ الصحة ولابد ان يتعلم شيأمن الطب ويتبرك بالآثارالواردة فى الطب الذى جمعه الشيخ الإمام أبوالعباس المستغفرى فى طب النبى صلى الله عليه وسلم, والحمد لله على التمام والصلاة والسلام على سيدنامحمد أفضل الرسل الكرام
باب أداب المتعلم والعالم

الحمدلله رب العالمين وصلاته وسلامه على سيدنامحمد أشرف المرسلين وخاتم النبيين وعلى آله الطيبين وأصحابه الطاهرين أجمعين أمابعد
 :
فصل أداب المتعلم فى نفسه : 1- أن يطهر قلبه من كل غش ودنس وغل وحسد وسوء عقيدة وسوء خلق 2- أن يحسن النية فى طلب العلم 3- أن يبادر بتحصيل العلم شبابه وأوقات عمره 4- أن يقنع من القوت واللباس بما تيسر 5- أن يقسم أوقات ليله ونهاره ويغتنم مابقى من عمره وأجودالأوقات للحفظ الأسحار وللبحث الأبكار وللكتابة وسط النهار وللمطالعة والمذاكرة الليل 6- ان يقلل الأكل والشرب 7- الورع والإحتياط فى جميع شأنه ويتحرى الحلال فى كل شيء 8- أن يقلل المطاعم التى يسبب البلادة وضعف الحواس كالتفاح الحامض وشرب الخل وكذامايكثرالبلغم ويجتنب مايورث النسيان 9- أن يقلل نومه مالم يلحقه ضرر فى بدنه وذهنه 10- ان يترك العشرة.
فصل أداب المتعلم مع شيخه : 1- ان يقدم النظر ويستخير الله فيمن يأخذالعلم عنه ويكتسب حسن الأخلاق والأداب منه 2- يجتهد ان يكون الشيخ ممن له على العلوم الشرعية تمام اطلاع وله ممن يوثق به من مشايخ عصره 3- ان يفقاد لشيخه فى أموره ولايخرج عن رأيه وتدبيره بل يكون كالمريض مع الطبيب الطاهر 4- ان ينظر إلى الأستاذ بعين الإجلال والتعظيم 5- ان يعرف له حقه ولاينسى له فضله وان يدعو له مدة حياته وبعدمماته 6- ان يتصبر على جفوة تصدر من الشيخ اوسوء خلقه 7- ان لايدخل على الشيخ فى غير مجلس العام إلاباستئذان 8- أن يجلس أمام الشيخ بالأداب كأن يجلس جلوس التشهد اومتربعا بتواضع وخضوع 9- ان يحسن خطابه مع الشيخ بقدرالإمكان 10- إذاسمع الشيخ يذكرحلما فى مسئلة اوفائدة اويحكى حكاية وهو يحفظ ذلك أصغى إصغاء مستفيد له 11- ان لايسبق الشيخ إلى شرح مسئلة اوجواب سؤال ولايسارقه ولايقطع كلامه 12- إذاناوله الشيخ شيئا تناوله باليمين
 
فصل أداب المتعلم فى دروسه وهى 1- ان يبدأ بفرض عينه, فيحصل أربعة علوم اولها علوم الذات العلية أن يعتقد أن الله موجودة قديمة وثانيها علم الصفات وهو ان يعتقد أن الله معتقد بالقدرة وثالثها علم الفقه ويكفيه مايتقن به طاعته من طهارة وصلاة وصيام ورابعها علم الأحوال والمقامات ومخادع النفوس ومكايدها. 2- أن يتبع فرض عينه بتعلم كتاب الله 3- ان يحذر فى ابتداء أمره من الإشتغال فى الإختلاف بين العلماء 4- ان يصحح مايقرؤه قبل حفظه تصحيحا 5- ان يبكر لسماع العلم لاسيماالحديث 6- إذاشرح محفوظاته المختصرات وضبط مافيها من الإشكالات والفوائد المهمات انتقل إلى بحث المبسوطات مع المطالعة الدائمة 7- ان يلزم خلقة شيخه فى التدريس والإقراء إذاأمكن فإنه لايزيده إلاخيرا وتحصيلا وأدباوتفصيلا ويجتهد على مواظبة خدمته والمسارعة إليها 8- إذاحضر مجلس الشيخ يسلم على الحاضرين 9- ان لايستحيي من سؤال ماأشكل عليه وتفهم مالم يعقله بتلطف وحسن خطاب وأدب وسؤال 10- ان يراعى نوبته فلايتقدم عليه بغيررضا من هى له 11- ان يكون جلوسه بين يدى الشيخ على ماتقدم, ويحضر كتابه الذى يقرا منه معه ويحمل بنفسه ولايضعه على الأرض حال القراءة مفتوحا بل يحمله بيده ولايقرأ منه إلا بعداستئذان من الشيخ 12- أن يثبت على كتاب حتى لايتركه أبتر وعلى فن حتى يشتغل بفن آخر قبل أن يتقن الأول 13- أن يرغب الطلبة فى تحصيل العلم
فصل أداب العالم فى نفسه وهو 1- ان يديم ملازمة الله فى السر والعلانية 2- ان يلازم خوف الله فى جميع أحواله 3- السكينة 4- الورع 5- الخشوع لله 6- التواضع 7- متعول على الله فى جميع أموره 8- لايجعل علمه سلما يتوصل إلى الأغراض الدنيوية 9- ان لايعظم أبناءالدنيا إلاللمصلحة 10- ان يتخلق بالزهد فى الدنيا والتقلل منها بقدرالإمكان 11- ان يتباعد عن دنىء المكاسب ورذيلتها طبعا وعن مكروهها عادة وشرعا 12- ان يحافظ على القيام بشعائر الإسلام وظواهرالأحكام كإقامة الصلاة فى مساجدالجماعة وإفشاءالسلام والأمربالمعروف والنهى عن المنكر مع الصبر على الأذى صادقا بالحق عندالكبراء باذلا نفسه لله لايخاف فيه لومة لائم 14- ان يقوم بإظهار السنن وإماتة البدع وبأمورالدين ومافيه مصالح المسلمين شرعا 15- ان يحافظ على المندوبات الشرعية : مثل ملازمة تلاوة القرآن وذكرالله بالقلب واللسان وكذاالدعوات والأذكار ومن الصلاة والصيام وحج البيت الحرام مهماقدر والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم 16- ان يعامل الناس بمكارم الأخلاق : مثل طلاقة الوجه, وإفشاءالسلام , وإطعام الطعام , وكظم الغيظ, وكف الأذى عن الناس, واحتماله عنهم, والإيثار وترك الإستثار, والسعى من قضاءالحاجات, والتلطف بالفقراء, والتحبب إلى الجيران والأقرباء, والرفق بالطلبة وإعانتهم وبرهم. 17- ان يطهرظاهره وباطنه من الأخلاق الرديئة : فمن أخلاق الرديئة :الغلّ والحسد والبغى والغضب لغيرالله والغش والكبر والرياء والعجب والسمعة والبخل والبطر والطمع والخيلاء والتنافس فى الدنيا والمباهات والتزين للناس وحب المدح والعمى عن عيوب النفس والإشتغال بعيوب الخلق والغيبة والنميمة والبهتان والكذب والفحش فى القول واحتقارالناس * ومن أدوية الحسد الفكر بأنه إعتراض على الله فى حكمته, ومن أدوية العجب تذكر أن ماأنعم عليه من فضل الله وأمانته عليه ليرعاها حق رعايتها وأن معطيها أياه قادر على سلبها, ومن أدوية الرياء الفكربأن الخلق لايقدرون على نفعه وضره * ومن الأخلاق المرضية إكثارالتوبة والإخلاص واليقين والتقوى والصبر والرضا والقناعة والزهد والتوكل والتفويض وحسن السريرة وحسن الظن والتجاوز وحسن الخلق ورؤية الإحسان وشكرالنعمة والشفقة على خلق الله والحياء من الله من الناس والخوف والرجاء ومحبة الله. 18- ان يديم الحرص على ازديادالعلم والعمل بملازمة الجد والإجتهاد والمواظبة على وظائف الأوراد من العبادة ولايضيع شيئا من أوقات عمره 19- ان لايستنكف عن استفادة مالايعلمه ممن هو دونه بل حريصا على الفائدة حيث كانت فإن الحكمة ضالة المؤمن يلتقطهاحيث وجدها 20- أن يشتغل بالتصنيف والجمع والتأليف إن كان أهلا لذلك فإنه يطلع على حقائق الفنون ودقائق الفهوم للأحتياج إلى كثرة التفتيش والمطالعة
 
فصل أداب العالم مع تلامذته : 1- ان يقصد بتعليمهم وتهذيبهم وجه الله ونشرالعلم وإحياءالشرع ودوام ظهورالحق وخمول الباطل ودوام خيرالأمة بكثرة علمائها واغتنام ثوابهم 2- ان لايمتنع عن تعليم الطالب لعدم خلوص نيته 3- أن يحب لطالبه مايحب لنفسه 4- ان يسمع له بسهولة الإلقاء فى تعليمه وحسن التلفظ فى تفهيمه 5- ان يحرص على تعليمه وتفهيمه ببذل جهده وتقريب المعنى من غير إكثار لايحتمله ذهنه اوبسط لايضبطه حفظه 6- ان يطلب من الطلبة فى بعض الأوقات إعادة المحفوظات ويمتحن ضبطهم ويـختبرهم بمسائل 7- إذاسلك الطالب فى التحصيل فوق مايقتضيه حاله اومايحتمله طاقته وخاف الشيخ ضجره اوصاه بالرفق بنفسه 8- ان لايظهر للطلبة تفضيل بعضهم على بعض عنده فى مودة واعتناء مع تساويهم فى الصفات من سن اوفضيلة اوتحصيل اوديانة.9- ان يتودد لحاضرهم ويذكر غائبهم بـخير وحسن ثناء وأن يعلم أسمائهم وأنسابهم ومواطنهم وأصولهم ويكثر لهم الدعاء بالصلاح وان يراقب أحوال الطلبة فى آدابهم وتهذيبهم واخلاقهم باطنازظاهرا. 10- ان يتعاهدالشيخ أيضا مايعامل به بعضهم بعضا من إفشاءالسلام وحسن التخاطب فى الكلام والتحابب والتعاون على البر والتقوى وعلى ماهم بصدده وبالجملة فكمايعلمهم مصالح دينهم يعلمهم مصالح دنياهم لمعاملة الناس لتكمل لهم فضيلة الحالتين 11- ان يسعى العالم فى مصالح الطلبة وجمع قلوبهم ومساعدتهم بماتيسر عليه من جاه ومال عندقدرته على ذلك وعدم ضرورته 12- إذاغاب بعض الطلبة اوملازمى الحلقة زائداعلى العادة سأل عنه وعن أحواله وعمن يتعلق به فإن له يخبر عنه بشيء أرسل إليه اوقصد منزلته بنفسه وهو أفضل وإن كان مريضا عاده وإن كان فى غم خفض عليه وان كان مسافرا يتفقد أهله ومن يتعلق به ويسأل عنهم ويتعرض لحوائجهم ويصلهم بماأمكن ولوبالدعاء 13- ان يتواضع مع الطالب وكل مسترشد سائل إذاقام بمايـجب عليه من حقوق الله وحقوقه ويـخفض له جناحه ويلين له جانبه 14- ان يخاطب كلا من الطلبة لاسيماالفاضل بمافيه تعظيمه وتوقيره ويناديه بأحب الأسماء إليه وان يرحب بالطلبة إذالقيهم وعندإقبالهم عليه ويكرمهم إذاجلسوا إليه ويؤنسهم بسؤاله عن أحوالهم وأحوال من يتعلق بهم بعدرد سلامهم ويقابلهم بطلاقة الوجه وظهورالبشر وحسن المودة وإظهارالشفقة ويزيد فى ذلك لمن يرحب فلاحه ويطهر صلاحه
 
فصل آداب العالم مع الكتب : 1- ان يعتنى بتحصيل الكتب المحتاج إليها بماأمكنه بشراء وإلا فإجارة اوعارية لأنها ألة فى تحصيل العلم 2- يستحب إعارة الكتاب لمن لاضرر عليه فيها ممن لاضرر منه فيها.3- إذا نسخ من كتاب اوطالعه فلايضعه على الأرض مفروشا 4- إذااستعار كتابا اواشتراه تفقدأوله وآخره ووسطه وترتيب ابوابه وكراريسه وتصفح أوراقه 5- إذانسخ شيئا من كتب العلوم الشرعية ينبغى أن يكون على طهارة مستقبل القبلة طاهر البدن والثياب بـحبر طاهرة , وكلما كتب إسم الله أتبعه بالتعظيم مثل تعالى أوسبحانه وتعالى اوماأشبه ذلك, وكلماكتب إسم النبى كتب بعده صلى الله عليه وسلم ولايـختصر فيكتب ص م او صلعم وكل ذلك غير لائق وإذامر بذكرالصحابى كتب بعده رضى الله عنه فإن كان صحابياابن صحابى كتب رضى الله عنهما وإذامربذكر أحدمن السلف الأخيار والعلماء الأبرار كتب رحمة الله عليه ويكتب كل هذا وان لم يكن مكتوبا فى الأصل الذى ينقل منه فإن هذا ليس رواية وإنماهو دعاء وينبغى للقارئ ان يقرأ كل ماذكر وان لم يكن مذكورا فى الأصل الذى يقرأفيه.
وصلى الله على سيدنامحمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين والحمدلله رب العالمين آمين

باب :
سرعة الفهم والحفظ

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين * والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيدالمرسلين * وعلى آله الطيبين * واصحابه اجمعين * وأزواجه أمهات المؤمنين * والتابعين ومن تبعهم إلى يوم الدين * أمابعد : * ماحكى عن بعض العلماء أنه قال : إذااردت ان لاّتنسى أبدافقل : اللهم افتح على فتوح العارفين بحكمتك وانشر علىّ رحمتك وذكرنى مانسيت ياذاالجلال والإكرام. * وإذااردت ان تكون سريع الفهم فقل دبر كل صلاة: سبحان الله والحمد لله ولاإله إلاالله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلى العظيم عددكل حرف كتب ويكتب أبدالآبدين ودهر الداهرين يارب العالمين.* عن ابن مسعود أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: من خشى ان ينسى القرآن بعدحفظه والعلم بعد درسه فليقل: اللهم نور بالكتاب بصرى واشرح به صدرى واستعمل به بدنى وأطلق به لسانى وقوّ به جنانى وأسرع به فهمى وقوّ به عزمى بحولك وقوتك فإنه لاحول ولاقوة إلاّ بك ياأرحم الراحمين. * من داوم على هذه الأبيات وعى كل ما سمعه وثبت فى آذانه ولاينساه أبداوهى هذه : كلام قديـــم لايمـــــل سماعـــه # تنــــزه من قــول وفعــل ونيــــــة
به أشتفى من كل داءونوره # دليل لقلبى عندجهلى وحيرتى
فيارب متعنى بسرحروفه # ونور به قلبى وسمعى ومقـــلتى
* من قرأهذاالدعاء فى أول الدّرس فتح الله عليه وهذا: اللهم أخرجنا من ظلمات الوهم وأكرمنا بنورالفهم وافتح علينا بمعرفة العلم وزين أخلاقنابالحلم وسهل لنا أبواب فضلك واستر علينا من خزائن رحمتك ياأرحم الراحمين
 
* للإستحضار فى أول الدرس فليقرأ : اللّهم إنى قد استودعتك ماعلمتنيه فاردده إلى عندحاجتى إليه ولاتنسنيه يارب العالمين
 
* يقال فى أول الدرس لسرعة الفهم : اللهــــم ألهمنى علما أعرف به اوامـــرك وأعرف به نواهيك وارزقنى اللهم بلاغة فهم النبيين وفصاحة حفظ المرسلين وسرعة إلهام الملائكة المقربين وأكرمنى اللهـــــــم بنورالعلم وسرعة الفهــــم وأخرجنى من ظلمات الوهم وافتح لى أبواب رحمتك وعلمنى أسرار حكمتك يارب العالمين
 
* ماروى عن على ابن أبى طالب كرم الله وجهه أنه إشتكى إلى النبى صلى الله عليه وسلم قلة الحفظ فأمره بقراءة هذاالدعاء : اللهم إنك تعلم سرى وعلانيتى فاقبل معذرتى وتعلم حاجتى فاعطنى سؤلى وتعلـم ما فى نفسى فاغفـــرلى ذنبى يامن يعلــم خائنـة الأعين وماتخفى الصـــدور والله يقضى بالحق إلى البصير. فمن كتبه فى اناءجديدبزعفران وبيته تحت النجوم ومحاه بماءالمطر وشربه على الريق حفظ كل ما سمعه ولم ينسه ابدا
 
* ومماجرب عن بعض الصالحين انه كان له ولد كلمايعلم القرآن ينساه فاغتم من عدم حفظ ولده القرآن فراى ليلة فى المنام قائلا يقول: اكتب له : الرحمن علم القرآن إلى بـحسبان,إن عليناجمعه وقرآنه إلى بيانه,إقرأوربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم, سنقرئك فلاتنسى إلى يخفى. فى إناء وامحه بماء واسقه له فإنه يحفظ كل ماسمعه ففعل ذلك لولده فمانسي بعد ذلك كل ماتعلمه اوسمعه وزادفهمه ببركة ذلك ايضاوالله أعلم إهـ
.
* وحكى بعض أهل العلم قال أقمت مدة فى الطلب فلم يفتح علىّ فاجتمعت ببعض الصالحين فكاشفنى بأشياء فى خاظرى فقلت له ياسيدى بحق من أعطاك أدع لى فقال قل : يامن بيده مقاليدالخيركلهاوإليه يرجع الامر كله يافتاح ياعليم إفتح على فتحا قريبا يافتاح ياعليم .فقلت ذلك فلما نمت تلك الليلة قال لى قائل فى المنام ياهذا قد فتح الله عليك قال فوالله ماقرأت شيئابعدها إلافتح الله على فيه ببركة الكلمات وبركة الشيخ نفع الله به

* مماوجدبخط الفقيه برهان الدين العلوى : إذااردت ان ترزق الحفظ فقل دبر كل صلاة : آمنت بالله الواحد الأحدالحىّ لاشريك له

* وقيل إذاشئت ان لاتنسى حرفا فقل قبل القراءة : اللهم افتح على حكمتك وانشر على رحمتك ياذاالجلال والإكرام * وقيل إذا أردت ان تكون أحفظ الناس فقل عندالفراغ من القراءة : بسم الله وسبحان الله والحمد لله ولاإله إلاالله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلى العظيم عددكل حرف كتب ويكتب أبدالآبدين ودهرالداهرين يارب العالمين
 
* من أفرد اسمه العليم فى وفق رباعى وحمله من يعانى طلب العلم فهم فى أقرب مدة بعون الله
* قوله تعالى: وإذنتقناالجبل فوقهم كأنه ظلة وظنوا أنه واقع بهم خذوا مااتينهم بقوة واذكروا مافيه لعلكم تتقون. إذارسمت لمن يريدالفهم والحفظ للقرآن والعلم وقلة النسيان فى كتابه او مصحفه اوالموضع الذى يتعلم فإن صاحبه يوفق للحفظ والفهم ان شاءالله تعالى قال البونى وكان المتقدمون يضعونه فى كتبهم كثيرا * قوله تعالى : الر كتب انزلناه إليك الآية من كتبهافى قدح ومحاها بماءالقراح وقرأالآية على ذلك الماء اربعين مرة ورشه فى الموضع اوالمسجد الذى يقرأفيه فإن العالم اوالمعلم ذلك يطاع ويهاب عند المتعلمين ويكون فى ذلك صلاحهم ورشادهم. * للفهم والحفظ قال سيدنا على كرم الله وجهه من اراد ان يفهم باذن الله تعالى فليكتب هذه الآيات ويشربها ثلاثة ايام فإنه لاينسى بإذن الله وهذا ما تكتب : أفمن شرح الله صدره للإسلام الله نور السموات والأرض إلى العليم قال رب اشرح لى صدرى ويسرلى أمرى إلى بصيرا, وقل الحمد لله الذى الخ والله من ورائهم محيط إلخ بسم الله الرحمن الرحيم والشمس وضحاها إلى عقباها آمن الرسول إلخ والفاتحة والمعوذتين وتخلط هذه الأيات بعسل جديدوماءالمطر ويفطر بهم على الريق ثلاثة ايام والله الموفق * فائدة من فوائدالشيخ صالح شهاب الدين احمد بن موسى بن محمدرحمه الله تعالى للحفظ تقرأكل يوم عشرمرات ففهمنهاسليمان وكلا اتيناحكماوعلماوسخرنامع داودالجبال يسبحن والطير وكنافاعلين ياحي ياقيوم يارب موسى وهرون ويارب ابراهيم ويارب محمد صلى الله عليه وسلم اجمعين ارزقنى الفهم وارزقنى العلم والحكمة والعقل برحمتك ياارحم الراحمين.إهـ
* للحفظ عن هشام بن القاضى بن الحرث عن ابن عباس رضى الله عنهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال يابن عباس الا اهدى لك هدية علمنى جبريل عليه السلام اياها للحفظ قال بلى يارسول الله قال فاكتب فى طاسة بزعفران وماءورد فاتحة الكتاب الخ وسورة الحشر وسورة الملك وسورة الواقعة ثم تصب عليها من ماء زمزم او ماءالمطر او من ماء نظيف ثم تشربه على الريق فى السحر مع ثلاثة مثاقيل لوبان وعشرة مثاقيل سكر ثم تصلى بعد ذلك يقرأ فيهما قل هوالله أحد فى كل ركعة خمسين مرة وفاتحة الكتاب خمسين مرة ثم تصبح صائما .قال ابن عباس رضى الله عنها مافرحت بشيء بعد الإسلام كفرحى به يوم علمنى رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه ظهرت منفعته بعد الأربعين قال فكان الزهرى يكتبه ويسقيه لأولاده قال عاصم وكتبته انا لنفسى وكنت يومئذ ابن خمس وخمسين سنة فلم يات على شهر حتى رايت فى نفسى من الزيادة مالا أقدرعلى وصفه * للحفظ قال الغزالى رحمه الله تعالى من كتب فى جام زجاج جديد بماء ورد وزعفران ثلاثة ظاءات وثلاث ميمات وخاتم سليمان بن داود عليهماالسلام وأضاف الى ذلك قوله تعالى علم الإنسان مالم يعلم ومحاها بماء المطر وسقاها لتفريج الخاطر اولمن قرأالقرآن ونسيه فإذاشرب ذلك لم ينس شيئابإذن الله تعالى والله أعلم * للحفظ والحكمة وثبوت اليقين تكتب خاتم الغزالى المثلث بكماله وهو بطدزهج واح وتكتب حول الخاتم ولقداتينالقمان الحكمة , ولقدوصلنالهم القول, وإن ربك لعليم حكيم, ولقد اتينا داود وسليمان علما, ويمحى بماء النهر لاتراه شمس ولاقمر ويسقى كل ليلة وكل صباح سبعة ايام * للحفظ روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال : أتانى جبريل عليه السلام فقال : يامحمد من تعسرعليه الحفظ من امتك فليأخذ ماءالمطر يوم الجمعة فى إناءجديدويقراعليه فاتحة الكتاب سبعين مرة وآية الكرسى كذلك وقل هوالله أحدإلخ كذلك والمعوذتين كذلك ثم يقول لآإله إلاالله وحده لاشريك له له الملك وله الحمديحيي ويميت وهوعلى كلّ شيء قدير سبعين مرة ويصلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سبعين مرة ويحوض بأصبعه فى ذلك الماء حين يقرأ اويصوم ثلاثة ايام ويفطر على ذلك الماء فإنه يحفظ القرآن وكل ماسمعه من العلم وينفع لكل داء وبلاء من الأعضاء ويداوم على شربه سبعة ايام متواليات فانه يبرأبإذن الله ـ * قال الإمام الغزالى فى خواص القرآن أن من أراد حفظ العلوم كلها دقيقها وجليلها فليكتب فى إناء جديدفى إناء نظيف من أول سورة الرحمن : الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان الشمس والقمر بحسبان والنجم والشجر يسجدان لاتحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه فإذاقرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينابيانه بل هو فى قرآن مجيد فى لوح محفوظ. والق عليه ماءزمزم وامحه به واسقه لولدك اولمن بريد يحفظ كل مايسمع ومارأى ببركة الأيات الشريفة وهى من المجربات * وفى حديث سلمان رضى الله عنه عن النبى عليه الصلاة والسلام انه قال: من كتب اية الكرسي بزعفران سبع مرات على راحته اليمنى كل ذلك يلحسه بلسانه لم ينس شيئا أبداواستغفر له الملائكة كذا فى خواص القرآن * قال رجل لابن عباس انا كثير النسيان فقال عليك بالكندر انقعه ليلا ثم اشربه على الريق فانه يمنع النسيان. الكندر هو حصى لبان الذكر يقوى المعدة والبصر وان احرقه وتلقى دخانه واكتحل به زاد فى نور البصر ومضغه يزيد فى الذهن ويجذب الرطوبة من الراس واكله يطردالريح ويقطع البلاغم وهو جيد للحمى البلغمية * عن عبدالله بن جعفر جاءرجل الى يسدنا على مرم الله وجهه فسكا اليه النسيان فقال عليك باللبان الشجرى فانه يشجع الجنان ويذهب النسيان * قال ابن عباس رضى الله عنه مثقال سكر ومثقال كندر سبعة ايام جيد للبول والنسيان, فقال عليك بالكندر تنقعه فى الليل فاذاأصبحت فخذ منه شربه على الريق فانه جيد للنسيان * وقال الزّهرى أيضا من اراد ان يحفظ الحديث فليأكل الزبيب
 
مايزيدالدماغ وتحدالذهن وتنفع من النسيان

لبن الضأن يزيد فى جوهر الدماغ والنخاع واللبن دواء للنسيان والغم والوسواس, إذا شرب دارصينى يحسن الذهن تحسيناجيدا,دهن الورد إذادهن به الرأس قوى الدماغ, لحم الضأن يورث الحفظ اذاأكل وقال صلى الله عليه وسلم من ارادالحفظ فليأكل العسل, ويروى غسل الرأس يزيدفى الحفظ, الزنجبيل المربى يزيد فى الحفظ اذااكل, اللبان الشجرى اذانقع منه مثقال كل يوم فى ماء وشرب وافق البلغم وزاد فى الحفظ وجلا الذهن وذهب النسيان,
دخان شعرالرأس اذااستدام على دخانه نفع من النسيان
 
تقوية الدماغ

المسك اذاشم قوى الحرارة الغريزية ويقوى الدماغ والرئة, القرنفل اذا شرب منه قوى الدماغ وحبس الأبحرة التى تصعداليه, دهن الورد يقوى الدماغ إذابدهن به ويسخن البدن الشديدالبردوكذلك يبردالبدن الشديدالحرارة المقوية للدماغ, الزنجبيل اذامضغ بالمصطكى انزل من الرأس بلغما كثيرا, الكمون اذادق وجعل فى خرقة وشم دائما نفع الدماغ المفسدة للذهن والجالبة للنسيان والبلادة, الكزبرة الرطب الإكثار من اكلها يخطئ الذهن ويفسد
 
الحمد لله رب العالمين وصلوات الله وسلامه على أشرف خلقه المختار ماتعاقب الليل والنهار اللهم يابديع السموات والأرض ياذاالجلال والإكرام أسألك بجاهك عندك وبجاه صفيك وحبيبك سيدنامحمد صلى الله عليه وسلم عندك وبجاه انبيآئك ورسلك وملآئكتك واوليآئك عندك ان تغفر لى ولوالدى ولجميع المسلمين وان تمن علينا برضاك وتوفيقك وسترك حتى تقبضنا اليك بلافضيحة ولامحنة ياارحم الراحمين

0 Komentar:

Posting Komentar